.
.
.
.

أشتون كارتر: سقوط #نظام_الأسد أصبح ممكنا

نشر في: آخر تحديث:

اعتبر وزير الدفاع الأميركي #أشتون_كارتر أن سقوط نظام الأسد أصبح أمراً ممكنا في الوقت الحالي . وقال خلال جلسة استماع للكونغرس الأميركي إن الهزائم الأخيرة لجيش النظام تجعل سقوطه أمراً ممكن التحقيق، لأن قواته يبدو أنها ضعفت إلى حد كبير وتعرضت لخسائر كبيرة، وتزداد عزلة جيش النظام في# دمشق والمنطقة الغربية من #سوريا.

يأتي هذا في وقت يعتقد مراقبو الصراع السوري أن نظام الأسد أصبح تحت ضغط متزايد على جبهات عدة مع فقدان مساحات كبيرة من الأرض لصالح مقاتلي المعارضة أو متطرفي #داعش. وأضحت الموارد والمواقع الاستراتيجية الخاضعة لسيطرة النظام بمجملها عرضة لهجمات محتملة، خسر الأسد غالبية محافظة #إدلب بما فيها مركز المدينة وقواعد عسكرية هامة لصالح تحالف #جيش_الفتح.

كما فقد السيطرة على مدينة #تدمر التاريخية وحقول نفط وسط البلاد بعد هجوم لتنظيم داعش، فيما تتعرض مواقعه في جنوب البلاد لهجمات متتالية من مقاتلي المعارضة.

وبحسب مراقبي الصراع المحليين والدوليين فإن هذا هو اضعف موقف استراتيجي يوجد فيه النظام منذ أوائل عام 2013، لكنهم يعودون للقول إنه يجب عدم المبالغة في تقدير حجم الضعف حتى الآن. ويقرأون ما يجري على انه إعادة رسم لخريطة النفوذ في سوريا حيث يبدو النظام راغباً في التخلي عن أراض لا تشكل عاملاً حاسماً في بقائه.