.
.
.
.

#المعارضة_السورية تعلن معركة فتح الطريق للغوطة الغربية

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت فصائل المعارضة السورية بدء معركة "فتح الطريق إلى الغوطة الغربية" بهدف السيطرة الكاملة على محافظة #القنيطرة حسبما جاء في بيانهم. وذلك في ظل القصف العنيف من قبل قوات النظام على مدن وبلدات عربين وحرستا وكفربطنا وزبدين ودير العصافير في الغوطة الشرقية.

ووثقت الهيئة العامة للثورة السورية مقتل 56 شخصا بينهم نساء وأطفال جلهم في حمص وحلب وإدلب، يأتي ذلك فيما تستمر الاشتباكات عنيفة بين فصائل المعارضة و#مليشيات_النظام في حي جوبر الدمشقي.

ويبدو حي #جوبر أو ما تبقى منه، بعد القصف اليومي والمتكرر بالبراميل المتفجرة دون أن تتمكن قوات النظام والميليشيات التابعة له من اقتحامه رغم كل المحاولات.

وقالت الهيئة: "إن الاشتباكات مستمرة في الحي الدمشقي بين فصائل المعارضة وقوات النظام، حيث يحاول الطرفان منذ أشهر توسيع رقعة سيطرتهما وتحقيق التقدم في مناطق جديدة داخله.

ويشهد ريف حماه منذ عدة أشهر قصفا جويا واستهدافا من قبل قوات النظام سقط خلاله العديد من القتلى والجرحى، أضفت عليه حملة من البراميل المتفجرة تركزت بمعظمها على مناطق في بلدتي لحايا و كفرزيتا بريف حماة الشمالي.

أما في حلب شمالا فقد استهدف النظام في قصفه الصاروخي حيي بستان القصر والكلاسة ما أدى إلى مقتل نحو 10 أشخاص وإصابة آخرين بينهم نساء وأطفال.

من جانب آخر، سقط عدد من الجرحى جراء البراميل المتفجرة التي استهدفت بلدات الحارة والأشعري والكحيل في ريف درعا فضلا عن الدمار الذي لحق بالممتلكات.