.
.
.
.

القوات الكردية تمنع لجنة تقصي الحقائق من دخول تل أبيض

نشر في: آخر تحديث:

قال الائتلاف السوري إن "وحدات حماية الشعب" رفضت، الاثنين، دخول أعضاء لجنة تقصي الحقائق التي شكلها الائتلاف بالتعاون مع وزارة العدل في الحكومة السورية المؤقتة وممثلين عن منظمات المجتمع المدني ومراكز توثيق الانتهاكات، إلى مدينة تل أبيض.

وأشار الائتلاف إلى أن ذلك جاء بعد محاولات عديدة من طرف اللجنة للدخول إلى المدينة، حيث تقدمت اللجنة بطلب رسمي إلى الجانب التركي و"وحدات حماية الشعب" المسيطرة على المعبر من الجانب السوري، للدخول إلى تل أبيض وزيارة بعض القرى المحيطة للوقوف والاطلاع على الأحداث التي حصلت في المنطقة خلال المعارك ضد تنظيم داعش المتطرف.

وذكر الائتلاف أن نحو 2000 لاجئ سوري عبروا صباح الاثنين من منطقة "أقجة قلعة" التركية باتجاه مدينة تل أبيض السورية، بعد فتح البوابة من الجانبين التركي والسوري، وذلك بعد أحداث النزوح الجماعي التي رافقت طرد قوات تنظيم داعش من المنطقة.

وكانت لجنة تقصي الحقائق التي شكلها الائتلاف الوطني السوري قد تابعت عمليات عودة اللاجئين السوريين عند المعبر الحدودي لضمان عودتهم إلى قراهم.

وكانت اللجنة قد باشرت عملها منذ السبت الماضي، وقابلت عشرات العائلات النازحة من مدينة تل أبيض والقرى المحيطة بها، وانتقلت اللجنة إلى عدة تجمعات تضم عدداً من العائلات اللاجئة، حيث تعمل اللجنة على صياغة تقرير أولي تلخص فيه ما حصل من أحداث خلال الأيام القليلة الماضية، بحسب ما أفاد به الائتلاف.