.
.
.
.

حلب.. مجزرة بالبراميل المتفجرة ساعة الإفطار

نشر في: آخر تحديث:

ارتكب النظام السوري مجزرة في حلب ساعة الإفطار بالبراميل المتفجرة، فيما كثف طيران النظام قصف عدة مناطق في ريف حمص. وقد ردت المعارضة بقصف تجمعات لقوات الأسد بقرية قرمص الموالية.

ففي حلب، ارتكبت قوات النظام مجزرة جديدة بحق سكان المناطق الواقعة بين حي الهلك وحي الحيدرية لحظة أذان المغرب، ساعة الإفطار، بحسب الهيئة العامة للثورة.

وقد قتل نحو 10 أشخاص، بينهم أطفال، بعد إلقاء المروحيات 4 براميل متفجرة على تلك المناطق.

كما ألقت مروحيات النظام براميل متفجرة على الزبداني بريف دمشق، وكذلك على بلدة معرة النعمان في إدلب، واللطامنة وقلعة المضيق في حماة.

وفي الريف الشمالي من حمص، كثفت طائرات النظام غاراتها على البلدات والقرى، مستخدمة صواريخ فراغية، فردت قوات المعارضة بقصف معاقل وحواجز قوات الأسد في القرى الموالية لتلك القوات.

في السياق ذاته، اندلعت اشتباكات عنيفة بين قوات الأسد وقوات المعارضة على الأطراف الغربية والشرقية من مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي.

كما أفادت الهيئة العامة باندلاع اشتباكات عنيفة بين قوات النظام وقوات المعارضة في بلدة عربين بريف دمشق.

إلى ذلك، قصف الطيران التابع للنظام قرى في جبل التركمان بريف اللاذقية أسفر عن سقوط قتلى وجرحى.

وفي درعا سقط صاروخ أرض - أرض على بلدة عتمان، فيما شنت طائرات حربية غارة على أبطع.

وفي الحسكة، تمكن تنظيم داعش من السيطرة على الملعب البلدي بالقرب من السجن المركزي بمدينة الحسكة.