.
.
.
.

فيديو.. أب مفجوع يودع جثث أفراد عائلته بإدلب

نشر في: آخر تحديث:

في مشهد بات متكررا في فصول المأساة السورية، يودع الأب المكلوم أولاده وزوجته بعد أن فتك بهم لغم أرضي زرعته قوات الأسد في نحليا بإدلب.

باغتهم اللغم كما تباغت براميل الأسد منذ سنوات آلاف العائلات المسالمة المتسمرة في منازلها أو ملاجئها في انتظار الموت القادم من السماء أو من الأرض، فلا شبر من أرض بلادهم أو فضائها تصح عليه الآن تسمية "الملاذ الآمن".

في شريط الفيديو، تبدو صرخات الأب مؤلمة والفاجعة تهيمن على ملامح وجهه.. مثلما هو نحيب الأمهات مسيطر على أثير مناطق متفرقة من سوريا يزورها الموت كلما شاء نظام الأسد .

لم يعد هذا الأب المفجوع في أفراد عائلته الستة الذي انكسر ظهره وقض فؤاده برحيلهم.. يرجو سوى نظرة أخيرة تطبع صورهم في خياله قبل أن يواروا في الثرى.