.
.
.
.

طيران الأسد يرتكب مجزرة قبل الإفطار في بلدة النعيمة

نشر في: آخر تحديث:

وثقت لجان التنسيق المحلية أعداد ضحايا قصف طيران الأسد لمناطق مختلفة في سوريا، الأحد، فقط بأكثر من 80 قتيلاً، بينهم سبعة أطفال وخمس سيدات، عدا عن أعداد المصابين.

كما ارتكب طيران النظام المروحي مجزرة قبل أذان المغرب في بلدة النعيمة بقصف البلدة بالبراميل المتفجرة.

ولم يختلف الوضع إلا في توقيت القصف، وذلك في بلدة صيدا شرقي مدينة درعا، حيث ألقى الطيران المروحي براميل متفجرة بعد أذان المغرب على البلدة، ما أوقع قتلى وجرحى في صفوف المدنيين.