.
.
.
.

واشنطن تعارض إقامة كيان كردي مستقل في سوريا

نشر في: آخر تحديث:

أعلن المنسق الأميركي للتحالف الدولي ضد تنظيم داعش، جون ألن، الثلاثاء، في واشنطن أن الولايات المتحدة تعارض تشكيل كيان كردي مستقل في شمال سوريا.

وقال الجنرال السابق أمام مؤسسة بحثية في واشنطن: "لا ندعم ولا أعتقد أن الأكراد أنفسهم يدعمون تشكيل كيان حكومي منفصل في شمال سوريا في المناطق التي استعادتها القوات الكردية من التنظيم المتطرف".

ومنذ أن طردت الميليشيات الكردية عناصر تنظيم داعش في منتصف يونيو من مدينة تل أبيض السورية الحدودية، تكرر أنقرة الإعراب عن القلق من تشكيل منطقة كردية مستقلة في شمال سوريا.

وتتهم تركيا الميليشيات الكردية السورية المقربة من حزب العمال الكردستاني الذي يقود حركة التمرد على أراضيها، بـ"التطهير العرقي" في القطاعات التي تسيطر عليها لتسهيل قيام منطقة مستقلة للأكراد.

وقال ألن: "من المهم ألا يتحول شريك ساعد في محاربة تنظيم (الدولة الإسلامية) إلى قوة احتلال"، في إشارة إلى القوات الكردية.

وأضاف أنه لا بد من تمكين السكان الذين تحرروا من التنظيم المتطرف من العودة إلى نظام "الإدارة الذاتية" الذي كان قائما، أي أن يقوم كل من التركمان والعرب والسريان بإدارة شؤونهم بشكل مستقل.

وأقر ألن بأن تداعيات الاتفاق حول برنامج إيران النووي المبرم، الثلاثاء، بين طهران والدول الكبرى، تعد مصدر قلق لحلفاء واشنطن ضد تنظيم داعش.

وأضاف: "بالنسبة لكثير من الأعضاء في التحالف كانت إيران وستبقى على الأرجح أحد مصادر التهديد الرئيسية على الأمن القومي".

وتساءل: "هل سيتغير سلوك إيران؟ سنرى ذلك، إنها نقطة يتابعها باهتمام حلفاؤنا في المنطقة، وستصبح نقطة مهمة مستقبلا".