.
.
.
.

الأسد يرتكب 13 مجزرة ويقتل 300 مدني بحلب في رمضان

نشر في: آخر تحديث:

وثقت شبكة حلب نيوز وقوع أكثر من 13 مجزرة ارتكبتها طائرات الأسد ضد المدنيين خلال شهر رمضان، استهدفت أغلبيها المصلين في الجوامع أثناء مواعيد الإفطار أو صلاة المغرب أو صلاة التراويح، وذلك بعد قصف المدينة وريفها بـ325 برميلاً متفجراً و290 صاروخا فراغيا.

المجازر التي اشتدت مع بداية شهر رمضان كسلسلة قتل ممنهجة تستهدف المدنيين حتى في صلاتهم، تركزت أغلبها في مدينة الباب والقرى التابعة لها بريف حلب الشرقي مثل تادف وبزعة، وفي مدينة دارة عزة غرباً حيث راحت ضحيتها أكثر من 100 شهيد، وتوزعت أيضاً على حلب القديمة في أحياء المعادي والصالحين وجب القبة إضافة لأحياء القاطرجي وقاضي عسكر والأنصاري والحيدرية.

وبلغ عدد ضحايا المجازر نحو 200 شهيد معظمهم من الأطفال والنساء عدا عن عشرات الجرحى، فيما زاد عدد ضحايا القصف بشكل كلي عن 300 شهيد، كما تسبب القصف بتضرر عدة جوامع أبرزها جامع سعد الأنصاري في حي الأنصاري.

وكانت قوات الأسد قد أطلقت أكثر من 300 صاروخ أرض -أرض من طراز فيل على مناطق الثوار في حلب، أغلبها كان في الأسبوعين الأخيرين حينما اشتدت المعارك في جبهات حلب الغربي.