.
.
.
.

مقتل 12 مدنياً بغارات للنظام على ريف دمشق

نشر في: آخر تحديث:

قتل 12 مدنياً، بينهم طفلان، في غارات نفذها الطيران الحربي السوري في ريف دمشق، السبت، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وفي شمال البلاد، قتل خمسة أشخاص في قصف جوي بالبراميل المتفجرة على ريف حلب، ما يرفع عدد القتلى الذين سقطوا في محافظة حلب وحدها في غارات للنظام السوري خلال أسبوع إلى 82.

وقال المرصد، في بريد إلكتروني، "نفذ الطيران الحربي 5 غارات على مناطق في مدينة عربين في الغوطة الشرقية في ريف دمشق"، ما أدى إلى مقتل 12 مواطناً، بينهم طفلان وثلاث مواطنات، وسقوط عشرات الجرحى.

وأشار إلى أن عدد القتلى مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى في حالات خطرة.

من جهة أخرى، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الطيران المروحي التابع لنظام الأسد ألقى السبت 28 برميلاً متفجراً على مناطق في مدينة الزبداني. كما نفذ الطيران الحربي أربع غارات في المدينة، ما أدى إلى مقتل رجلين.

وكان جيش النظام وميليشيا حزب الله اللبناني قد بدآ هجوماً واسعاً على الزبداني منذ الثاني من الشهر الحالي. وخلت المدينة من سكانها مع تطور النزاع تدريجياً، لا سيما بسبب نقص الغذاء والمواد الطبية نتيجة الحصار، ولم يبق فيها إلا بضعة آلاف من المدنيين الذين يقيمون في الأحياء الشرقية خصوصاً، بحسب ناشطين.

وفي محافظة حلب، قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة قرية عيشة في ريف مدينة الباب، ما تسبب بمقتل خمسة أشخاص، بحسب المرصد، بينهم مواطنة وطفل رضيع.

ووثق المرصد السوري مقتل 82 مدنياً جراء قصف جوي من قوات النظام على مناطق عدة في ريف حلب الشمالي الشرقي منذ 11 يوليو، وبين القتلى 12 طفلاً و15 امرأة.