.
.
.
.

انفجار يهز #كوباني وتضارب الأنباء حول السبب

نشر في: آخر تحديث:

وقع انفجار في بلدة عين العرب (كوباني) السورية على الحدود مع تركيا، الإثنين، وتضاربت الروايات عن سببه، وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إنه أودى بحياة عنصرين من المقاتلين الأكراد.

ويأتي ذلك بعد دقائق من وقوع انفجار على الجانب الآخر من الحدود في بلدة سروج التركية، ما أسفر عن سقوط أكثر من 20 قتيلا.

وأضاف المرصد أن سبب الانفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري، استهدفت نقطة تفتيش تابعة لوحدات حماية الشعب الكردية، التي تسيطر على البلدة الواقعة على الحدود مع تركيا.

ولكن متحدثا باسم وحدات حماية الشعب قال إن الحادث وقع في كوباني نتيجة انفجار عتاد أثناء عملية لإزالة عبوات ناسفة لم تنفجر كان تنظيم داعش قد زرعها.

وشهدت كوباني ومحيطها بين سبتمبر ويناير معارك ضارية بين تنظيم داعش والمقاتلين الأكراد، الذين نجحوا بمؤازرة من طائرات التحالف الدولي بقيادة أميركية في صد هجوم التنظيم المتطرف على المدينة.

ونفذ تنظيم داعش في الأسبوع الأخير من يونيو هجوما جديدا على كوباني، واحتل عددا من الأبنية فيها، كما قتل أكثر من 200 مدني قبل أن يتمكن المقاتلون الأكراد من دحره بعد القضاء على عدد كبير من عناصره.