.
.
.
.

حكومة الائتلاف تنهي استعدادها لتشغيل جامعة حلب

نشر في: آخر تحديث:

أنهت وزارة التربية والتعليم في الحكومة السورية المؤقتة استعداداتها الأولية لتشغيل جامعة حلب في المحافظات الشمالية، للعام الدراسي 2015-2016، وذلك ضمن خطّتها لتشغيل الجامعات في المناطق المحررة.

وستقوم الوزارة في وقت لاحق باستدعاء الأكاديميين الراغبين في العمل كمدرسين وإعلان مسابقة لتعيينهم في الجامعة التي من المتوقع أن تستوعب ما يقارب 10 آلاف طالب، وذلك بحسب ما نشره موقع الائتلاف السوري المعارض، كما سيتم افتتاح الاختصاصات وفق أولوية إعادة إعمار سوريا.

يذكر أن الجامعة ستعمل وفق نظام الوحدات الأوربي الحديث، وستقوم بفتح شعب وأقسام لكليات الجامعة في المناطق المحررة في المحافظات الأخرى.

وتأمل الوزارة أن يتم البدء بالعام الدراسي الجديد في شهر سبتمبر القادم لاستيعاب الناجحين الجدد في الثانوية العامة والخريجين السابقين بشروط التسجيل التي ستعلن لاحقاً.

وقال مصدر في وزارة التربية إن من واجب وزارة التربية والتعليم تأمين تعليم عال في المناطق المحررة للطلاب المحرومين من التعليم منذ 4 سنوات على الأقل على الرغم من وجود عقبات تمنع تنفيذ هذه الخطوة.

وأضاف: إن هذه الخطوة مشابهة لإصدار الشهادات الثانوية التي منحتها الحكومة المؤقتة، مشيراً إلى أن الوزارة ستعمل على تأمين اعتراف لشهادة الجامعة من خلال عقد اتفاقات وشراكات أوربية ودولية، كما أن جودة التعليم ستؤمن حداً للحصول على اعترافات دولية بالشهادات.

وأوضح أن الجامعة ستعتمد على كادر تدريسي من المدرسين الجامعيين المنشقين عن نظام الأسد وتأمين استشارات دولية لهم، معتبراً ذلك خطوة سابقة بتاريخ الثورة السورية لاستكمال سحب الشرعية الدولية من نظام الأسد.