.
.
.
.

اشتباكات عنيفة وانفجارات تشهدها مدينة حلب

نشر في: آخر تحديث:

دارت اشتباكات عنيفة بين مقاتلي المعارضة السورية وقوات الأسد والميليشيات الموالية لها، على أطراف حي ميسلون بمدينة حلب، واستهدفت كتائب المعارضة بقذائف عدة مواقع قوات النظام داخل الحي. كما شهد حي جمعية الزهراء شمال غربي المدينة اشتباكات متقطعة أيضاً.

ودوت انفجارات قوية في منطقة معامل الدفاع بريف حلب الجنوبي الشرقي، وشوهدت ألسنة النيران تتصاعد من المنطقة، وفق ناشطين.

من جهته، أعلن "جيش الفتح" انطلاق معركة جديدة تهدف للسيطرة على ما تبقى من محافظة إدلب، حيث نجح مقاتلوه من السيطرة على نقاط عديدة بعد اشتباكات مع قوات النظام في محيط جسر الشغور.

وعلى جبهة القلمون، واصلت قوات الأسد دك مدينة الزبداني بعشرات البراميل المتفجرة، فيما تصاعدت حدة الاشتباكات فيها بين قوات النظام وميليشيات حزب الله من جهة، والفصائل المقاتلة من جهة أخرى.

واستهدف مقاتلو المعارضة تمركزات لقوات النظام في جرود القلمون، في حين جددت قوات الأسد قصفها لمناطق في بلدة عربين بالغوطة الشرقية.

كذلك قصفت الطائرات الحربية مناطق في بلدات عقربا وناحتة وبصر الحرير في ريف درعا، أما جديد معركة عاصفة الجنوب فهو تدمير أربع مقار لغرف عمليات النظام بشكل كامل، وسط أنباء عن مقتل العشرات من قوات الأسد بعد استهداف المربع الأمني من الجيش الحر.