.
.
.
.

غرق 5 سوريين قبالة السواحل التركية

نشر في: آخر تحديث:

لقي خمسة مهاجرين سوريين حتفهم صباح الثلاثاء، إثر غرق مركب كان يقلهم من تركيا إلى اليونان، وفق ما نقلت تقارير إعلامية.

وقال أحد الناجين من الغرق لوكالة فرانس برس إن الضحايا الخمسة كانوا عالقين تحت هيكل المركب.

وأفادت وكالة الأناضول للأنباء أنه تم إنقاذ 24 مهاجرا بعدما انقلب المركب في بحر إيجه في طريقه من تركيا إلى جزيرة كوس اليونانية. وتم العثور على جثث المهاجرين الخمسة.

وأفاد مراسل لوكالة فرانس برس في بودروم أنه شاهد نقل قوات خفر السواحل التركية عددا من الجثث إلى الشاطئ، فيما جلس الناجون ملتحفين بالأغطية وتبدو عليهم علامات فقدان الأمل.

وقال أحد الناجين، وهو سوري من محافظة حلب رفض الكشف عن اسمه، لوكالة فرانس برس إن القتلى علقوا تحت هيكل المركب بعد انقلابه.

وبحسب التقارير الإعلامية فإن سبب انقلاب المركب ليس معروفا، إلا أن مهاجرين قالوا لوكالة فرانس برس إن الحادث يعود إلى اكتظاظه بالركاب.

ونجح غطاسون أتراك في إنقاذ ثلاثة أشخاص، بينهم طفل، وأخرجوهم من تحت هيكل القارب، كما ذكرت وكالة الأناضول.

ونقل ناجون إلى مستشفيات محلية، فيما الجثث وضعت في المشرحة.

وشهد الأسبوع الماضي زيادة كبيرة في عدد المهاجرين، وخصوصا من سوريا وأفغانستان وباكستان ودول إفريقية، المتجهين إلى اليونان، بحثا عن حياة جديدة في أوروبا.

وبحسب بيانات الحكومة التركية التي اطلعت فرانس برس عليها، فإن قوات خفر السواحل أنقذوا حوالي 18300 مهاجر في بحر إيجه الشهر الماضي، وأكثر من 5275 الأسبوع الماضي وحده.

ويغتنم المهاجرون والكثير منهم يدفع أكثر من ألف دولار للمهربين أجواء الصيف الهادئة ليحاولوا يوميا عبور بحر إيجه من بودروم إلى جزيرة كوس اليونانية، وهي من بين الطرق الأقصر بحرا بين تركيا والاتحاد الأوروبي.