.
.
.
.

دوما.. مدينة منكوبة دولياً وإنسانياً وأممياً

نشر في: آخر تحديث:

أصدر المجلس المحلي لمدينة دوما بيانا أعلن فيه أن المدينة الواقعة في غوطة دمشق الشرقية مدينة منكوبة وفق كامل المعايير الدولية والإنسانية والأممية.

ووثق البيان حادثتين خلال شهر أغسطس الحالي قام فيها طيران النظام باستهداف المدنيين العزل في السوق الشعبي والتجمعات السكنية والمؤسسات المدنية.

وأضاف البيان أن المجزرة الأولى سقط فيها نحو 30 من المدنيين وأصيب أكثر من 150.

في حين تسببت الحادثة الثانية في سقوط أكثر من 100 قتيل وجرح أكثر من 500 مدني منهم العشرات من الأطفال.

يأتي ذلك، فيما تمكنت فصائل المعارضة من أسر عدد من عناصر قوات النظام والميليشيات الموالية خلال محاولتهم التقدم باتجاه مواقع المعارضة على أطراف الزبداني.

وأعلنت مصادر المعارضة بتجدد القصف المدفعي والصاروخي على الزبداني من نقطتي الأتاسي والمعسكر فيما تواصل الطائرات الحربية شن عملياتها الجوية على مختلف أحياء المدينة.

في المقابل أسرت فصائل المعارضة عددا من عناصر النظام وميليشيا حزب الله اللبناني، على أطراف الزبداني خلال محاولة تقدم فاشلة باتجاه مواقع المعارضة في المدينة.

وفي زبدين بريف دمشق، جرح عدد من المدنيين بينهم نساء وأطفال، جراء القصف الصاروخي لقوات النظام على البلدة.

وأفادت الهيئة العامة للثورة بوصول تعزيزات عسكرية للمعارضة لاستعادة 4 قرى استراتيجية في سهل الغاب بريف حماة خسرتها المعارضة في عملية مضادة لقوات الأسد والميليشيات الموالية لها.

في المقابل، نفذ الطيران الحربي أكثر من 80 غارة جوية على بلدات وقرى القرقور والقاهرة والحميدية والعنكاوي في ريف حماة الغربي حيث تدور اشتباكات عنيفة مع قوات النظام.