.
.
.
.

50 قتيلاً في مجزرة جديدة للنظام السوري على #دوما

نشر في: آخر تحديث:

أفادت لجان التنسيق المحلية في سوريا بوقوع نحو 50 قتيلا في غارات جديدة نفذتها طائرات النظام على دوما في ريف دمشق منذ صباح اليوم السبت.

وبحسب اللجان، فإن النظام استخدم الصواريخ الفراغية والمدفعية في غاراته، وقدر المرصد أعداد المفقودين تحت الأنقاض بنحو مئتي شخص.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، رامي عبدالرحمن لوكالة فرانس برس "تعرضت مدينة دوما لغارات جوية وقصف مدفعي وصاروخي عنيف منذ صباح اليوم السبت، ما تسبب بمقتل عشرين مدنيا على الأقل".

وأضاف "لا يزال نحو مئتي شخص آخرين في عداد المصابين والمفقودين تحت الانقاض"، مشيرا إلى أن "كثيرين منهم في حالات خطرة".

وذكرت لجان التنسيق المحلية في سوريا على صفحتها على موقع فيسبوك أن الطيران الحربي استهدف، السبت، أربعة أبنية متلاصقة في المدينة، مشيرة إلى تهدم مبنى من أربعة طوابق.

وأوضحت "الهيئة العامة للثورة السورية" الناشطة على الأرض في بريد الكتروني أن بين القتلى والجرحى نساء وأطفالا، لافتة إلى أن عائلات بأكملها لاتزال تحت الأنقاض.

وتداولت صفحات وناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورا تظهر أبنية متجاورة شبه مدمرة فيما انهار مبنى آخر بالكامل.

ويظهر في إحدى الصور شاب وهو يحمل طفلة صغيرة غطت الدماء وجهها، فيما تبين صور أخرى شبانا وهم يبحثون بين الركام وينتشلون المصابين من تحت الأنقاض.