.
.
.
.

بان كي مون يندد بالأعمال "الهمجية" لداعش بتدمر السورية

نشر في: آخر تحديث:

ندد الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، الاثنين، بالأعمال "الهمجية" التي ارتكبها تنظيم داعش في تدمر بوسط سوريا، حيث فجر أحد أبرز معابد هذه المدينة الأثرية بعدما قطع في الأسبوع الفائت رأس المدير السابق لآثارها.

واعتبرت المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونيسكو)، الاثنين، تدمير معبد بعل شمين في تدمر "جريمة حرب".

وقالت ايرينا بوركوفا، في بيان، إن "هذا التدمير جريمة حرب جديدة وخسارة جسيمة للشعب السوري والإنسانية" مضيفة "يجب معاقبة مرتكبيها على أفعالهم".

وأعلن ناشطون سوريون أن داعش فجّر، الأحد، معبد بعل شمين الشهير، والذي يعود تاريخه إلى ألفي عام، في مدينة تدمر الأثرية الواقعة في وسط سوريا والمدرجة على لائحة التراث العالمي.

إلى ذلك، أكد المدير العام للآثار والمتاحف السورية الخبر في تصريح لوكالة فرانس برس. وقال: "إن التنظيم فخخ بكمية كبيرة من المتفجرات معبد بعل شمين قبل أن يفجره"، مضيفاً أنه "تم تدمير المعبد بشكل كبير".

وكان التنظيم هدم قبل أيام (في 21 أغسطس) دير القديس إليان الشيخ أو المعروف باسم الدير الشرقي الواقع في مدينة القريتين بريف حمص الجنوبي الشرقي والذي يعود إلى مئات السنين.