داعش يهدد المهاجرين بـ"صورة الطفل السوري الغريق"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

استخدم تنظيم داعش الصورة المؤثرة لجثة الطفل ألان الكردي على شاطئ تركي لتحذير المهاجرين من محاولة الوصول إلى الغرب معتبراً ذلك "إثماً عظيماً".

وقد هزت صورة الطفل الكردي على شاطئ بودروم بعد غرقه في حادث مركب أثناء محاولة عائلته الوصول إلى اليونان، الرأي العام العالمي وساهمت في تركيز الاهتمام الدولي على معاناة اللاجئين.

وفي العدد الأخير من مجلته "دابق" التي تصدر باللغة الإنكليزية، نشر داعش صورة الطفل الكردي تحت عنوان "مخاطر مغادرة ديار الإسلام" في إشارة إلى المناطق التي أعلن فيها التنظيم "الخلافة الإسلامية" في الأراضي التي سيطر عليها.

وكتبت المجلة أن المسلمين يرتكبون "إثما عظيما" عبر نقل أولادهم إلى الغرب "حيث يكونون عرضة للفحش والكحول والمخدرات".

يذكر أن داعش سيطر على مناطق شاسعة في سوريا والعراق السنة الماضية وفرض أحكاما قاسية وارتكب أعمال قتل جماعية وتعذيب واغتصاب على نطاق واسع.

وقد فر آلاف السوريين والعراقيين من المناطق الخاضعة لسيطرته.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.