كيماوي سوريا.. مجلس الأمن يبحث عن المسؤول

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

وافق مجلس الأمن الدولي بالإجماع على فتح تحقيق في استخدام الأسلحة الكيمياوية في سوريا. وقال دبلوماسيون في مجلس الأمن الدولي إن المجلس وافق على فتح تحقيق دولي يهدف إلى تحديد المسؤول عن استخدام الأسلحة الكيمياوية في الصراع السوري.

وبحسب دبلوماسيين فإن البدء الرسمي في تحقيق مشترك للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية قد تأجل بسبب اعتراضات من روسيا التي كانت تريد توسيع التحقيق ليشمل هجمات تنظيم داعش في سوريا.

وتأمل الحكومات الغربية أن يلقي تحقيق الأمم المتحدة ومنظمة الأسلحة الكيمياوية المسؤولية على أفراد معينين ليصبح بالإمكان مقاضاتهم.

يذكر أنه في منتصف مارس 2013 أعلنت الأمم المتحدة عن تحديد فريق من المفتشين، مهمته الذهاب إلى سوريا للتحقيق في اتهامات حول استخدام النظام السوري أسلحة كيمياوية في عدد من المواقع، ورفعت اللجنة تقارير عدة إلى الأمم المتحدة. كما دفع الضغط الدولي سوريا إلى الانضمام إلى معاهدة حظر الأسلحة الكيمياوية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.