.
.
.
.

مصور سوري يفوز بجائزة دولية للتصوير

نشر في: آخر تحديث:

فاز المصور الصحافي براء الحلبي الأربعاء الماضي بجائزة "الفجيرة الدولية للتصوير الصحافي"، "Fujaira International photo competition""فيبكوم".
واستلم براء الحلبي الجائزة في العاصمة الفرنسية باريس في حفل ضم صحافيين من جميع دول العالم.

والصورة الفائزة عن شاب يحمل فتاة ويركض تجاه سيارة الاسعاف بعد قصف براميل متفجرة في حي الكلاسة في شهر يونيو 2014.

وشارك الحلبي من خلال الوكالة الفرنسية للأنباء التي يعمل بها كمصور صحافي.
وبدأ براء الحلبي التصوير منذ انطلاق الثورة السورية فقام بتصوير المظاهرات إلى أن اعتقلته أجهزة النظام السوري في أواخر شهر يونيو 2011، مع حوالي 300 طالب من الجامعة، حيث كان في السنة الأولى هندسة حاسبات (كمبيوتر).
وألقى براء كلمة عن معاناة الشعب السوري من قمع نظام الأسد للحريات ومعاناتهم من قبل الاجهزة الأمنية المتأهبة له، وعن المصورين الصحافيين الذين قضوا اثناء عملهم لإيصال ممارسات النظام السوري الى العالم وذلك امام اللجنة المنظمة والمشاركين والصحافة العالمية.

وقال براء الحلبي للعربية.نت: "قررت القدوم إلى باريس واستلام الجائزة كي نوصل الرسالة للعالم، حيث إن هناك تقصيرا إعلاميا هائلا في ايصال حقيقة الثورة السورية إلى المجتمع الدولي، وسأعود لممارسة عملي في حلب، مع أننا نعاني من قصور الدعم لصحافيي الداخل".

وأضاف أنه حاول كثيراً العثور على الرجل في الصورة، ولكنه لم ينجح، وتوقع أنه غادر حلب بعد القصف المتواصل عليها.

براء الحلبي (23 عاماً) يعمل الآن في مركز حلب الإعلامي بالداخل السوري، ومتزوج حديثاً.

وتعتبر مسابقة الفجيرة الدولية للتصوير الصحافي من المسابقات التي تتيح المجال أمام جميع المصورين المحترفين حول العالم للاشتراك بها، وتنظم سنوياً بالاشتراك مع عدة شركاء إعلاميين منها كالة الصحافة الفرنسية، وفرانس 24 وراديو مونت كارلو وناشيونال جيوغرافيك فرانس.