.
.
.
.

"داعش" يطلق سراح مصور كردي في سوريا

نشر في: آخر تحديث:

أفرج تنظيم "داعش"، الثلاثاء، في سوريا عن مصور صحافي كردي كان احتُجز وزميل له نهاية العام الماضي، وذلك في عملية تبادل أسرى مع المقاتلين الأكراد، بحسب مصادر إعلامية عراقية، الأربعاء.

واعتقل التنظيم منتصف ديسمبر 2014 المصور مسعود عقيل وزميله فرهاد حمو، وهما من أكراد سوريا، على الطريق الدولي بين القامشلي وتل حميس شمال شرقي البلاد، وفق بيان لقناة روداو العراقية الكردية الخاصة التي كان الصحافيان يجريان تحقيقاً لحسابها. لكن القناة لفتت إلى أن "حمو وعقيل صحافيان مستقلان وليسا من موظفيها".

وقال مصدر في القناة لفرانس برس، الأربعاء، إن "عقيل أطلق سراحه أمس (الثلاثاء) في عملية تبادل أسرى جرت بين وحدات من المقاتلين الأكراد في سوريا وتنظيم داعش"، مشيراً إلى أن "مسعود أمضى ليلة كاملة في منطقة تل الكوجرة مع مسلحي وحدات كردية أرسلوه بعدها إلى ذويه في مدينة القامشلي حيث هو الآن". أما مصير الصحافي فرهاد حمو فما زال مجهولاً، وفق المصدر.

وكانت منظمة "مراسلون بلا حدود"، ومقرها في باريس، قد طالبت بالإفراج الفوري عن الصحافيين، واصفة المناطق التي يسيطر عليها التنظيم في سوريا والعراق بأنها إحدى أخطر خمس مناطق للعمل الصحافي في العالم.