.
.
.
.

روسيا تجري مناورات عسكرية بحرية في شرق المتوسط

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة الدفاع الروسية الخميس عن إجراء مناورات عسكرية بحرية في سبتمبر وأكتوبر في شرق المتوسط على خلفية قلق أميركي إزاء تعزيز الوجود العسكري الروسي في سوريا.

وأعلنت وزارة الدفاع في بيان "في أيلول وأكتوبر تجري القوات البحرية الروسية تدريبات في القسم الشرقي من المتوسط" مشيرة خصوصا إلى مشاركة 3 سفن حربية".

والأسبوع الماضي أبلغت موسكو قبرص باحتمال إجراء بحريتها تدريبات في هذه المنطقة لكن دون أن تعلن رسميا عن مناورات. وأوضح بيان الوزارة أنه سيتم "إجراء أكثر من 40 تدريبا على الأقل" مشيرا إلى مناورات تشمل المدفعية والمضادات الجوية.

ولفت البيان إلى أن "هذه التدريبات تتوافق مع خطة تدريب جيش النظام السوري التي تمت الموافقة عليها في 2014" دون أن يأتي على ذكر النزاع في سوريا. وأشار البيان في المقابل إلى مناورات "روتينية".

وبحسب وزارة الدفاع فإن الطرادة قاذفة الصواريخ موسكفا التابعة للأسطول الروسي عبرت الخميس مضيق البوسفور للمشاركة في هذه المناورات التي تشمل أيضا سفينة إنزال ومدمرة.

وتأتي هذه المناورات التي ستجري بين مرفأ طرطوس السوري وقبرص، فيما استخدم جيش النظام السوري للمرة الأولى الأربعاء طائرات بدون طيار قدمتها له روسيا، في إطار الدعم العسكري المتزايد لنظام رئيس النظام السوري بشار الأسد.