.
.
.
.

ضربات روسية بمحيط اللاذقية وانفجار يستهدف داعش شمالاً

نشر في: آخر تحديث:

شنت طائرات روسية ضربات جوية على مناطق في شمال غربي دمشق السبت، فيما هز انفجار كبير معقلا لتنظيم داعش في الشمال.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الضربات الروسية قصفت مناطق شمالية بمحافظة اللاذقية المعقل الساحلي للطائفة العلوية، التي ينتمي إليها الأسد وكذلك مناطق شمالية بمحافظة حماة إلى الشرق. ولم ترد معلومات فورية عن سقوط ضحايا.

يذكر أن تنظيم داعش ليس له وجود حقيقي في هذه المناطق. لكن يوجد في شمال سوريا مقاتلون آخرون كالشيشان تريد روسيا التخلص منهم.

من جهة أخرى، ذكر المرصد أن انفجاراً كبيراً وقع في مبنى على مشارف بلدة الباب التي تخضع لسيطرة داعش وتقع في شمال سوريا. وأضاف أنه لم يتضح على الفور سبب الانفجار في المبنى الذي استخدمه التنظيم المتشدد لتخزين المتفجرات.