النرويج تسعى لإعادة بعض اللاجئين السوريين إلى روسيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلن وزراء في الحكومة النرويجية أن بلادهم تسعى لإعادة أعداد متزايدة من طالبي اللجوء السوريين الذي يصلون عبر منطقة الشمال القطبية إلى روسيا.

وتفيد مديرية الهجرة النرويجية أن نحو 1200 شخص قطعوا الرحلة هذا العام مقارنة بنحو 20 فقط عام 2014. وهذه الرحلة أطول لكنها مشروعة وأكثر أمناً مقارنة بمحاولة دخول أوروبا عن طريق عبور البحر المتوسط. غير أنه اعتباراً من الأسبوع المقبل ستسعى النرويج لإعادة السوريين الذين عاشوا في روسيا لفترة طويلة قبل دخول البلاد.

من جهته، قال وزير العدل، أندرس أنوندسن، وهو عضو بحزب التقدم المناهض للهجرة، لتلفزيون (إن.أر.كيه) الحكومي، الأربعاء، إن "بعض الناس الذين يعبرون معبر ستورسكوج الحدودي عاشوا لفترة طويلة في روسيا ولديهم تصريح بالإقامة هناك. لذا فهم ليسوا هاربين من الحرب والفقر والجوع".

وتابع أنوندسن قائلاً: "كان لديهم مكان آمن في روسيا. أبرمنا اتفاق إعادة مع روسيا وينبغي علينا استخدامه".

كما تطرق وزير الخارجية، بورج بريند، للقضية مع نظيره الروسي، سيرغي لافروف، في محادثة هاتفية، الأربعاء.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.