.
.
.
.

ريف حمص تحت القصف الروسي وأعداد الضحايا تتزايد

نشر في: آخر تحديث:

قصف الطيران الروسي على بلدة ديرمعلة في ريف حمص الشمالي إلى عشرات المدنيين وأن العدد مرشح للارتفاع

وطال القصف الروسي أيضا تلبيسة والغنطو وبلدة عز الدين.

الى ذلك اكدت مصادر المعارضة سقوط قتلى من قوات النظام في كمين نصب لهم على الطريق الواصل بين مدينتي حمص والسلمية والقرى المحيطة.

في حين تدور اشتباكات عنيفة في جبهات قرى سنيسل والمحطة والمشروع التي تحاول قوات النظام اقتحامها من جديد.
وعلى جبهة دمشق تصدت فصائل من الجيش الحر لمحاولة قوات النظام استعادة مناطق بمحيط ضاحية "الأسد" شمال شرقي العاصمة، بينما تستمر الاشتباكات بشكل متقطع على جبهة مخيم اليرموك، بالتزامن مع قصف عنيف طال مدينة "دوما" في غوطة دمشق الشرقية وأدى إلى سقوط عشرات القتلى من المدنيين أغلبهم من النساء والأطفال.

في غضون ذلك افاد ناشطون بأن مقاتلي المعارضة تمكنوا من استعادة السيطرة على كتيبة الدبابات وبلدات عبطين والمحيرة" والسابقية والكسارات في ريف حلب الجنوبي