.
.
.
.

البرلمان الروسي: نفضل حل الأزمة السورية بالمحادثات

نشر في: آخر تحديث:

قالت فالنتينا ماتفيينكو، رئيسة المجلس الأعلى بالبرلمان الروسي، الاثنين إن روسيا تفضل دائماً المحادثات أيا كانت في إطار ردها على خطة اقترحتها الولايات المتحدة لعقد اجتماع بشأن سوريا تحضره روسيا والسعودية وتركيا والأردن.

وفي وقت سابق ذكرت وكالة "انترفاكس" الروسية للأنباء أن روسيا تبحث اقتراحاً تقدم به جون كيري وزير الخارجية الأميركي لعقد محادثات متعددة الأطراف.

وقالت ماتفيينكو في مؤتمر صحفي في جنيف: "فيما يتعلق باقتراح كيري إجراء محادثات متعددة الأطراف نحن دائماً نفضل المحادثات أيا كان شكلها ونعتقد أن المحادثات مفيدة للغاية من أجل تحقيق التفاهم وبناء الثقة والتوصل إلى تسوية".

وبدأت روسيا ضربات جوية في سوريا بنهاية سبتمبر في خطوة تقول موسكو إنها تضعف متشددي تنظيم "داعش" ولكن القوى الغربية تقول إنها تهدف إلى دعم الأسد.

وأصابت بعض الضربات الجوية الروسية جماعات غير منتمية لـ"داعش" ولكن تحاول الإطاحة بالأسد وهي مدعومة من الولايات المتحدة وحلفائها.

لكن ماتفيينكو قالت إن تنظيم "داعش" هو الهدف الرئيسي للغارات الجوية الروسية.

وأضافت: "يتعين أن نحرر سوريا من تنظيم داعش ومن الجماعات الإرهابية من أجل خلق ظروف تسمح بالحوار السياسي والإصلاح السياسي والعملية السياسية".

وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما قال يوم الجمعة إنه ليس هناك تقارب في الأفكار مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حول استمرار حكم الأسد وإن الحرب الأهلية السورية يمكن أن تنتهي فقط بحل سياسي يؤدي إلى حكومة شاملة جديدة.

وقالت ماتفيينكو إن الروس يتفقون مع الرأي القائل بأن هناك حاجة ملحة للتوصل إلى حل سياسي.

أضافت: "لا يوجد حل عسكري للأزمة السورية والكل يعلم ذلك".