.
.
.
.

هولاند: ينبغي الامتناع عن أي عمل يعزز موقع الأسد

الرئيس الفرنسي ذكّر أن رئيس النظام السوري "المشكلة" ولذا "لا يمكن أن يكون الحل"

نشر في: آخر تحديث:

أكد الرئيس الفرنسي، فرنسوا هولاند، اليوم الأربعاء، رفضه "أي عمل يعزز موقع بشار الأسد"، وذلك بعد زيارة الأسد المفاجئة إلى موسكو حيث التقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وصرح هولاند، في مؤتمر صحفي مع نظيره المالي قائلا: "ينبغي الامتناع عن أي عمل يعزز موقع بشار الأسد، فلأنه المشكلة لا يمكن أن يكون الحل".

وردا على سؤال بشأن زيارة الأسد لروسيا قال هولاند: "أرغب في أن أعتقد أن الرئيس بوتين أقنع بشار الأسد بأن يبدأ بأسرع ما يمكن عملية انتقال سياسي والتخلي عن منصبه بأسرع ما يمكن. أتخيل أن هذا هو ما يجب أن يكون معنى هذا اللقاء".

وأضاف: "التدخل الروسي ليس له معنى إلا إذا كان لمكافحة داعش ويتيح عملية انتقال سياسية. أما إذا كان هدفه الإبقاء على بشار الأسد فإنه لن يكون من الممكن تسوية القضية السورية".