.
.
.
.

سوريا: لافروف وكيري بحثا مشاركة النظام والمعارضة بالحل

نشر في: آخر تحديث:

أفادت الخارجية الروسية بأن سيرغي لافروف ونظيره الأميركي جون كيري بحثا احتمالات الحل السياسي لأزمة سوريا بمشاركة السلطات والمعارضة الوطنية.

ويحدث هذا في وقت رفضت المعارضة السورية عرضاً روسيا بدعم الفصائل المقاتلة المعتدلة في مواجهة تنظيم داعش. كما رأت أن دعوة موسكو لتنظيم انتخابات رئاسية وتشريعية غير واقعية.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قد أعلن السبت أن القوات الجوية الروسية في سوريا مستعدة لتقديم غطاء للجيش السوري الحر، المدعوم من الغرب والذي يقاتل ضد رئيس النظام السوري بشار الأسد، لمواجهة تنظيم داعش.

وقال لافروف في مقابلة مع قناة روسيا 1 التلفزيونية: نحن مستعدون أيضاً لدعم المعارضة الوطنية جوياً، بما في ذلك ما يسمى الجيش السوري الحر.

وأضاف أن الأمر في سوريا يتطلب إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية في إطار أي تسوية سياسية للأزمة. وقال: "حان الوقت للاستعداد لانتخابات برلمانية ورئاسية في سوريا".

وأشار إلى أنه يرى إمكانية حدوث تقدم في مساعي التوصل لاتفاق في المستقبل المنظور. واعتبر الرفض الأميركي للتنسيق مع روسيا في حملتها على الإرهاب خطأ كبير.

يذكر أن روسيا تدعم الأسد منذ انطلاق الثورة السورية، وهي متمسكة حتى اللحظة بعدم تنحيه، ولعل تلك هي نقطة الخلاف الأبرز التي عرقلت التوصل إلى أي حل في فيينا أمس الجمعة بين الرباعية الدولية التي ضمت وزراء خارجية أميركا والسعودية وتركيا وروسيا. في حين اتفق الأطراف الأربعة على العودة مجدداً إلى المفاوضات الأسبوع المقبل.