.
.
.
.

رئيس الوزراء الصيني: يجب إيجاد حل سياسي للأزمة السورية

نشر في: آخر تحديث:

أعلن رئيس الوزراء الصيني، لي كه تشيانغ، عقب محادثات مع المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، الخميس، أنه يجب إيجاد حل سياسي للأزمة في سوريا.

كما لفت لي إلى أن بلاده لديها قلق جدي بشأن أزمة اللاجئين في ألمانيا وأوروبا، لكنها تعتقد أن الأخيرة لديها القدرة على التغلب على هذا التحدي.

وعبرت بكين مراراً عن معارضتها لاستخدام القوة لحل الأزمة السورية، مشددة على أن الحل السياسي هو السبيل الوحيدة للخروج من المأزق.

وأضاف رئيس الوزراء الصيني للصحافيين: "أهم شيء هو اغتنام الفرصة لتنفيذ حل سياسي، وإقامة حوار سياسي متوازن وشامل ومفتوح".

ومضى قائلا إن "العديد من زعماء العالم طرحوا مقترحات بشأن كيفية معالجة الأزمة".

وتابع: "نأمل في أن نتمكن من جمع هذه المقترحات خاصة من خلال الأمم المتحدة"، مضيفا أن الصين ستواصل القيام "بدور بناء".

من جهتها، قالت ميركل: "نحتاج إلى حل سياسي دبلوماسي، من الضروري إيجاد هذا الحل. على الأقل هناك علامات على شكل للمحادثات تجمع بين المشاركين الضروريين".

وتواجه ميركل ضغوطاً شديدة فيما يتعلق بالتعامل مع موجة اللاجئين المتدفقة على ألمانيا، خاصة من سوريا وأفغانستان. وتتوقع ألمانيا قدوم ما بين 800 ألف ومليون مهاجر إليها هذا العام، وهو ما يفوق كثيراً أي معدل تدفق للاجئين على ألمانيا في السابق.

وقال رئيس الوزراء الصيني، إن "بلاده قلقة للغاية بشأن أزمة اللاجئين"، لكنه أكد أنها تتفق تماماً مع ما تبذله الدول المعنية من جهد لتوطين اللاجئين على نحو ملائم وتجنب حدوث أزمة إنسانية.

وأضاف: "لدى الاتحاد الأوروبي وألمانيا -ومع جهود المجتمع الدولي- القدرة على التعامل مع هذا التحدي".