.
.
.
.

الجبير: على الأسد والقوات الداعمة له مغادرة سوريا

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، إن مسألة رحيل الأسد في أقرب وقت ممكن جوهرية لحل الأزمة السورية.

وأضاف أن على روسيا وإيران الاتفاق على موعد وسبل مغادرة الأسد للبلاد والاتفاق على سحب كل القوات الأجنبية من سوريا.

جاءت تصريحات وزير الخارجية السعودي أثناء تواجده في مؤتمر الحوار في المنامة حيث تحدث عن الخلافات التي طرأت على محادثات فيينا وأكد بالمحصلة على ضرورة رحيل الأسد في أقرب وقت ممكن.

فيما وصف الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ربط عملية التفاوض السياسي حول الأزمة السورية بمصير الرئيس السوري بشار الأسد بأنه أمر جائر وغير مقبول.

فالتفاوض السياسي حول الأزمة السورية كما أكد الأمين العام كان رهناً خلال السنوات الأخيرة بمصير شخص واحد، مشيراً في تصريحات صحفية إلى أن الوضع في سوريا لا يحتمل إضاعة مزيد من الوقت بسبب هذه النقطة.

المجتمعون في فيينا كانوا اعتبروا مجرد وجودهم جميعاً على طاولة واحدة إنجازا بحد ذاته لإعطاء دفعة جديدة للعملية الدبلوماسية، ولكن ليس لسد كل الثغرات.

ولم يعلق طرفا الصراع السوريين المعارضة والنظام على ما جاء في بيان فيينا وتحديداً الدعوة إلى جمعهما على طاولة واحدة لتدشين عملية سياسية تؤدي إلى تشكيل حكومة انتقالية لا تقصي أحداً يعقبها وضع دستور جديد وإجراء الانتخابات، وتصر روسيا على أن الأسد يحق له الترشح فيها.

فيما ستعود الأطراف الدولية ذاتها إلى طاولة فيينا بعد أسبوعين بمحاولة لتقريب وجهات النظر أكثر، محادثات ربما يدعى إليها بعض أطراف الأزمة في سوريا.