.
.
.
.

كيري: على روسيا البحث عن #حل_سياسي بسوريا

نشر في: آخر تحديث:

انتقد وزير الخارجية الأميركي جون كيري الدعم الروسي لنظام الأسد، واعتبر أن الحل في سوريا مرتبط بالاختيارات التي تقوم بها موسكو. من جهته جدد الموفد الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا دعوته إلى التوصل لوقف لإطلاق النار بناء على نتائج لقاء فيينا.

فلم تعد الحلول المطروحة للخروج بسوريا من أزمتها السياسية مقتصرة على أطراف النزاع فيها بل تعدت حدودها وأصبحت مرهونة بمواقف إقليمية تعترض سبل التوصل إلى عملية انتقال سياسي تنهي المشهد الدموي في بلد بات نصف سكانه بين مهاجر ونازح وتخطت حصيلة القتلى فيه 250 ألف شخص.

وفي الجهة الأخرى مساع سياسية لم تنجح حتى اللحظة في تغيير موقف كل من روسيا وإيران، لاسيما فيما يتعلق بغياب رئيس النظام السوري بشار الأسد عن أي عملية انتقال سياسي.

كيري طالب روسيا بالمساعدة في البحث عن حل سياسي وعدم الاكتفاء بدعم رئيس النظام، وربط الحل في سوريا بالاختيارات التي تقوم بها موسكو سواء بالبحث عن حل سياسي أو الاكتفاء بدعم الأسد.

وبالرغم من إخفاق اجتماع فيينا بوضع تصور واضح للحل في سوريا ومصير الأسد فإن وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيدريكا موغريني اعتبرته خطوة جوهرية لحل الأزمة.

محادثات لم تفلح أيضاً في وقف سقوط الصواريخ الروسية وبراميل النظام إلا أن دي ميستورا توجه إلى دمشق والتقى بوزير خارجية النظام ودعا إلى البناء على نتائج فيينا عبر تحقيق وقف لإطلاق النار، معتبراً أن ذلك سيحدث فرقاً ويترك انطباعاً لدى السوريين أن الجهود الدبلوماسية آتت أكلها.