.
.
.
.

روسيا: يجب تحديد المعارضة السورية المعتدلة

روسيا تدعو النظام والمعارضة السوريين لمشاورات بموسكو.. وأميركا: الأمر سابق لأوانه

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الأربعاء، إنه من الضروري تحديد من هي الجماعات الإرهابية ومن هي جماعات المعارضة الشرعية في سوريا قبل بدء جولة جديدة من المحادثات بشأن الأزمة السورية في فيينا.

ونقلت وكالة "إيتار تاس" للأنباء عنه قوله في مؤتمر صحافي مع مبعوث الأمم المتحدة الخاص بسوريا ستافان دي ميستورا إن روسيا تدعم بشدة جهود دي ميستورا لحل الأزمة السورية.

وقال دي ميستورا إن من المهم العمل على تشكيل حكومة تشمل كل الأطياف في سوريا، مؤكداً أن الشعب السوري يرغب في وقف العنف وزيادة المساعدات الإنسانية.

وأشار دي ميستورا إلى أن بقاء الأسد مسألة تعود للشعب السوري أن يقررها بنفسه، مشدداً على أن خطة الحل في سوريا يجب أن ترتكز على بيان جنيف وإعلان فيينا.

وكانت الخارجية الروسية صرحت بأن اللقاء سيتناول نتائج زيارة دي ميستورا إلى دمشق يوم الاثنين الماضي، فضلاً عن فرص إقامة حوار حقيقي بين نظام دمشق والمعارضة، في ظل دعوة روسيا ممثلي النظام والمعارضة السوريين لإجراء مشاورات الأسبوع المقبل في موسكو.

وكانت وسائل إعلام روسية قد ذكرت أن من الممكن أن يجتمع مسؤولون من النظام السوري مع ممثلين للمعارضة في موسكو الأسبوع القادم.

إلا أن وزارة الخارجية الأميركية سارعت، الثلاثاء، بالقول إنه من "السابق لأوانه" أن تدعو الحكومة الروسية المعارضة السورية لإجراء محادثات في روسيا.