.
.
.
.

مقتل 11 مدنياً في شمال غرب سوريا بغارات روسية

نشر في: آخر تحديث:

قتل 11 مدنيا على الأقل، بينهم طفل، الأحد، جراء غارات جوية يعتقد أن طائرات روسية شنتها على مناطق في شمال غرب سوريا، وفق ما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وفي شمال البلاد، قتل عشرة مدنيين على الأقل، الأحد، جراء غارات لقوات النظام على مدينة الباب الواقعة تحت سيطرة تنظيم داعش، بحسب المرصد.

وأفاد المرصد بمقتل "تسعة مدنيين على الأقل بينهم طفل، وإصابة آخرين بجروح جراء قصف لطائرات حربية يعتقد أنها روسية لمناطق في مدينة معرة النعمان" في ريف إدلب الغربي.

وفي ريف إدلب الجنوبي الشرقي، قتلت سيدتان على الأقل، وأصيب مدني ثالث بجروح جراء "قصف طائرات حربية يعتقد أنها روسية لمقر لحركة معارضة في بلدة سراقب"، بحسب المرصد.

ويسيطر "داعش" منذ مطلع العام 2014 على الباب، وتعرضت مقاره ومستودعاته في المدينة لضربات جوية شنتها طائرات حربية روسية الشهر الماضي.

وفي مدينة حلب، أفاد المرصد عن "مقتل ثلاثة مواطنين على الأقل بينهم طفل"، إضافة إلى إصابة عدد من الأشخاص بجروح "جراء سقوط قذائف أطلقتها الكتائب المقاتلة على مناطق في شارع النيل وأماكن أخرى تحت سيطرة قوات النظام في المدينة".