.
.
.
.

60 قتيلا وجريحا جراء سقوط قذيفتين في اللاذقية

نشر في: آخر تحديث:

ارتكبت قوات النظام السوري مجزرة جديدة في دوما بريف دمشق. وبلغ عدد الضحايا نحو 15 قتيلاً ومئة جريحا جراء القصف بالقنابل العنقودية وقذائف الهاون الذي تسبب بانهيار عشرات المنازل على رؤوس قاطنيها.

كما سقط أكثر من 60 قتيلا وجريحا جراء سقوط قذيفتين في مدينة اللاذقية.

وشهدت منطقة ريف اللاذقية وتحديدا منطقة الجب الأحمر اشتباكات بين عناصر من كتائب أنصار الشام المعارضة وقوات النظام قتل خلالها خمسة من عناصر النظام كما جرح العشرات، كما قتل خمسة آخرين من جيش النظام خلال استهداف كتائب الثوار مواقع لهم في بلدة غمام.

في الوقت نفسه لم تتوقف الغارات الروسية التي أعلنت موسكو أنها استهدفت حوالي خمسمئة موقع لداعش خلال الأيام الماضية.

وفي خبر لوكالة فرانس برس تمكن جيش النظام من كسر الحصار الذي تفرضه عناصر داعش على مطار كويرس العسكري في ريف حلب الشرقي منذ ربيع العام الماضي، حيث اقتحمت مجموعة من جنود النظام الجهة الغربية للمطار، فيما واصل عناصر داعش انتشارهم في محيط المطار.

أما مدينة دوما في الغوطة الشرقية بريف دمشق والتي واصلت قوات النظام قصفها فقد لقى 15 شخصا من بينهم أطفال ونساء مصرعهم وجرح العشرات جراء قصف.

وشهدت مناطق الزبلطاني ومحيط جسر الرئيس بالبرامكة وقرب رئاسة الأركان القريبة من ساحة الأمويين، ومنطقة القصاع والشيح محي الدين وركن الدين والعدوي وشارع سقوط عدد من القذائف التي أدت إلى جرح عدد غير معلوم من الأشخاص.