.
.
.
.

البنتاغون متأكد "بنسبة كبيرة" من مقتل ذبّاح داعش

ضربات التحالف ألحقت أضرارا جسيمة بقدرات داعش على تمويل عملياته

نشر في: آخر تحديث:

قال متحدث عسكري اليوم الجمعة إن الجيش الأميركي "متأكد بنسبة كبيرة" من مقتل ذبّاح داعش والذي عُرف في الغرب بـ"جون الجهادي" عضو تنظيم "داعش"، وهو مواطن بريطاني ظهر في مقاطع فيديو ينحر صحافيين وعمال إغاثة غربيين.

وقال الكولونيل ستيف وارين، المتحدث باسم قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ويقاتل تنظيم "داعش" في مؤتمر صحافي بوزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، إنه يعتقد بأن محمد أموازي قُتل في مدينة الرقة السورية في غارة نفذتها طائرة أميركية بدون طيار أطلقت صاروخا من نوع "هلفاير"، لكن الجيش ما زال بحاجة لعملية تحقق بشكل نهائي.

من جهة أخرى، أكد مسؤولان تركيان كبيران اليوم الجمعة أن السلطات التركية اعتقلت شخصا يشتبه بأنه زميل لذبّاح داعش وذلك بعد يوم واحد من استهداف الولايات المتحدة لهذا المتشدد في غارة جوية بشمال سوريا.

وأضاف المسؤولان أن الرجل الذي يُعتقد أنه إيان ليزلي ديفيز اعتُقل في اسطنبول. ويعتقد أن هذا الشخص عنصر بمجموعة من المتشددين البريطانيين يُعتقد أنها كلفت بحراسة سجناء أجانب في سوريا.

ورفض المسؤولان تقديم مزيد من التفاصيل وقالا إن تحقيقات تجريها الشرطة والمخابرات لا تزال جارية.

وفي سياق آخر، قال البنتاغون اليوم إن ضربات جوية لقوات التحالف في سوريا ألحقت "أضرارا جسيمة" بقدرات تنظيم "داعش" على تمويل عملياته.

وقال وارين في إفادة صحافية إن غارات نفذت أخيرا ضمن العملية الجوية "تايدال ويف2" ‬‬تركزت على منشآت نفطية في دير الزور التي يأتي منها ثلثا إيرادات التنظيم.

وأضاف وارين: "نعتقد أنه بقطع إمدادات النفط فإننا سنسرع بتدمير داعش"، ومضى يقول إن الضربات ألحقت "أضرارا جسيمة" بقدرات التنظيم على تمويل عملياته.