الصحة العالمية: هناك صعوبة لتقديم مساعدات صحية بسوريا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

حذرت منظمة الصحة العالمية الجمعة أن إيصال المساعدة الصحية في سوريا بات "شبه مستحيل" وخصوصا في المناطق التي يسيطر عليها تنظيم داعش حيث يعيش 1,7 مليون شخص.

وقالت إليزابيث هوف ممثلة المنظمة في سوريا خلال مؤتمر صحافي في جنيف إن "توافر طرق إيصال المساعدة هو مصدر القلق الرئيسي".

وأضافت "أن العمل وسط نزاع كما هي الحال في سوريا يشكل وضعا أشبه بالمستحيل في مناطق كثيرة جدا" من البلاد تشهد أعمال عنف ومواجهات.

وأوضحت أن الوصول إلى المناطق التي يسيطر عليها تنظيم داعش يشكل التحدي الأكبر مشيرة إلى تقديرات حديثة مفادها أن 1,7 مليون شخص يعيشون في هذه المناطق.

ومنظمة الصحة العالمية ليست على اتصال بتنظيم داعش لكنها على اتصال بأطباء يعملون في مناطق سيطرة التنظيم.

وبحسب المنظمة فإن أعمال العنف في سوريا تخلف يوميا 25 ألف جريح من المدنيين والمقاتلين فيما أغلق أو تراجع أداء 113 مستشفى كانت تعمل في سوريا قبل النزاع.

وما بقي مفتوحا من هذه المستشفيات يعاني خصوصا بسبب نقص التزود بالكهرباء ونقص العاملين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.