.
.
.
.

عملية إنقاذ الطيار الروسي جرت بإشراف سليماني

موقع روسي أكد أن إنقاذ الطيار تم عن طريق قوة من "حزب الله" والقوات السورية الخاصة

نشر في: آخر تحديث:

قام قائد "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري الإيراني، اللواء قاسم سليماني، بالإشراف على عملية إنقاذ الطيار الروسي الذي أسقطت طائرته من قبل القوات التركية هذا الأسبوع، بحسب ما أفاد موقع "سبوتنيك" الإخباري الروسي نقلاً عن مصدر.

وأعلن المصدر نقلاً عن أحد الضباط السوريين في اللاذقية أن اللواء سليماني اتصل بالجانب الروسي وأطلعهم بأن هناك وحدة خاصة ستعمل على إنقاذ الطيار الروسي مؤلفة من "حزب الله" لبنان والقوات السورية الخاصة، داعياً الجانب الروسي إلى دعم و إسناد الوحدة بالنيران الجوية والمعلومات عبر الأقمار الصناعية لإنقاذ واستعادة الطيار الروسي.

وأضاف المصدر أنه وبعد تتبع محل سقوط الطيار الروسي عبر جهاز تتبع للأقمار الصناعية تبين أنه يتواجد في مكان خلف جبهة القتال بين الجيش السوري والمعارضة بـ6 كيلومرات.

وتابع قائلاً: إن 6 مقاتلين من الوحدة الخاصة لـ"حزب الله" و18 جندياً من القوات الخاصة السورية اقتربت من خطوط القتال وبالتزامن مع القصف الروسي المكثف لضواحي منطقة العمليات هرب غالبية العناصر الإرهابية وتم تمهيد الأرضية لإنقاذ الطيار الروسي.

وأشار المصدر إلى عملية حرب الكترونية قامت بها القوات الروسية في المنطقة وقنص الإرهابيين في ساحة العملية في إطار انقاذ الطيار الروسي، مبيناً أن الوحدة الخاصة المؤلفة من 24 جندياً عادت إلى مقرها سالمة من دون حتى إصابات بعد نجاح هذه العملية.