.
.
.
.

كلينتون تعارض إرسال آلاف الجنود الأميركيين لقتال #داعش

نشر في: آخر تحديث:

رفضت هيلاري كلينتون المرشحة الديمقراطية المحتملة في انتخابات الرئاسة الأميركية فكرة أن ترسل الولايات المتحدة آلافا من أفراد القوات البرية لقتال تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في الشرق الأوسط، قائلة إن ذلك لن يؤدي إلا لتزويد التنظيم المتشدد بأداة تجنيد جديدة مما يمكن أن يعزز صفوفه.

وقالت في مقابلة مع (سي.بي.إس نيوز) بثت اليوم الثلاثاء "فيما يتعلق بإرسال آلاف من القوات القتالية، كما يوصي البعض في الجانب الجمهوري أعتقد أن ذلك لن يكون مفيدا. وقالت "لا أعتقد أن هذه هي أفضل طريقة لملاحقة داعش (الدولة الإسلامية). أعتقد أنها تمنح التنظيم أداة تجنيد جديدة". وقالت كلينتون عن التنظيم "عليك محاربته في الجو وعلى الأرض كما عليك قتاله عبر الفضاء الإلكتروني."

وتابعت قائلة لسي.بي.إس، إنه لم يعد ممكنا الآن الإطاحة ببشار الأسد عسكريا، مضيفة "علينا أن نتجاوز الاختيار غير السليم بين ملاحقة الأسد أو ملاحقة داعش (الدولة الإسلامية)"، حسب قولها.

وقالت إنه لتحقيق الأمرين فإنها ستسعى للتعاون في القتال مع روسيا، مشيرة إلى أنه إذا لم يكن من الممكن الحصول على "مساعدتها البناءة" فعلى الأقل الحصول على "موافقتها على ما سنفعله لملاحقة تنظيم الدولة الإسلامية" غير أنها أضافت أنها سترحب بدور بناء لموسكو.

وقالت "في الوقت الحالي لن نرى هزيمة عسكرية للأسد. هذا لن يحدث الآن."