.
.
.
.

بان كي مون: لا يمكن رهن التسوية في #سوريا بالأسد

نشر في: آخر تحديث:

قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إنه من غير المقبول رهن التقدم باتجاه تسوية سياسية في سوريا بمصير الأسد، داعيا إلى وقف لإطلاق النار بأسرع وقت ممكن.

وأوضح بان كي مون في مؤتمر صحافي أن للشعب السوري الحق من حيث المبدأ في اتخاذ قرار بشأن مستقبل رئيس النظام، ولكن من غير المقبول على حد تعبيره "أن يرتهن حل هذه الأزمة بمصير رجل واحد".

وأشار بان كي من إلى أن "بعض الدول" تتحدث عن إمكانية أن "يحتفظ الأسد بدور لبضعة أشهر" بعد بداية المرحلة الانتقالية، مضيفا أن "هذا ينبغي أن يتقرر في مرحلة تالية".

وفي المقابل، قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إن تسوية الصراع في سوريا لا يمكن أن تتمَ بوجود الأسد على المدى البعيد، وذلك قبل يوم من الاجتماع الدولي الذي يعقد الجمعة في نيويورك حول الشأن السوري استكمالا للعملية التي انطلقت في فيينا.

ميركل أشارت إلى أن الحرب المستمرّة في سوريا منذ حوالي خمس سنوات تحتاج لحلٍ طويل الأمد لا يمكن للأسد أن يكون جزءا منه، فيما أبدت روسيا موافقتها على المشاركة في محادثات نيويورك رغم الخلافات الكبيرة مع واشنطن.