.
.
.
.

الغارات الروسية تقتل 15مدنيا في ريف #حلب الغربي

نشر في: آخر تحديث:

قتلت الغارات الروسية 15 مدنياً وأصابت أكثر من 25 آخرين في بلدة "كفرناها" في ريف حلب الغربي، مع استمرار المعارك بين قوات الأسد والميليشيات الموالية له من جهة، وكتائب المعارضة السورية من جهة أخرى على جبهة بلدة خان طومان في ريف حلب الجنوبي.

فيما زالت مدينة حلب وريفها مسرحاً للعمليات العسكرية المكثفة التي يخوضها سلاح الجو الروسي، والتي خلفت على الأرض عشرات القتلى والمصابين المدنيين وتدمير عدد من الممتلكات.

وأفاد ناشطون أن طائرات حربية روسية استهدفت بست غارات جوية الطريق الرئيسية في بلدة "كفرناها" في ريف حلب الغربي، ما تسبب بمقتل 15 مدنياً وإصابة أكثر من 25 آخرين واحتراق عدد من السيارات وتهدم محلات تجارية.

كما قتل 5 مدنيين وأصيب أكثر من 10 آخرين في قصف جوي للطيران الروسي استهدف الأحياء السكنية في مدينة "الباب" في ريف حلب الشرقي الواقعة تحت سيطرة تنظيم داعش.

فيما تدور اشتباكات عنيفة في ريف حلب الجنوبي بين قوات المعارضة السورية من جهة وقوات النظام، والميليشيات الموالية له من جهة أخرى في خان طومان تمكن خلالها فيلق الشام من أسر ضباط إيرانيين ومقاتلين من حزب الله اللبناني، بحسب ما أعلنه.

ويذكر أن مجموعة كبيرة من فصائل الجيش الحر، وفصائل أخرى تخوض معارك شرسة ضد القوات الإيرانية، والعراقية، وقوات حزب الله في ريف حلب الجنوبي، منذ عدة أسابيع.