.
.
.
.

"الصحة" تطالب الأسد السماح بدخول فرق طبية إلى مضايا

نشر في: آخر تحديث:

قالت ممثلة عن منظمة الصحة العالمية اليوم الثلاثاء، إن المنظمة طلبت من حكومة النظام السوري السماح بإرسال عيادات متنقلة وفرق طبية إلى بلدة مضايا المحاصرة، وذلك لتقييم حالة سوء التغذية وإجلاء الحالات الخطيرة.

وصرّحت إليزابيث هوف ممثلة منظمة الصحة العالمية في دمشق التي زارت مضايا أمس الاثنين مع قافلة من الأمم المتحدة، إن المنظمة تحتاج إجراء تقييم عن طريق زيارات منزلية من بيت لبيت في البلدة التي يبلغ عدد سكانها 42 ألف نسمة، وحيث أبلغها طبيب سوري إن ما بين 300 و400 شخص في مضايا بحاجة "لرعاية طبية خاصة".

وأضافت هوف لرويترز "أنا قلقة حقيقة"، "وجهت طلبا فوريا للسلطات بإرسال المزيد من الإمدادات. نطلب إرسال عيادات متنقلة وفرق طبية".