.
.
.
.

أحد مؤسسي "حزب الله": مجاعة "مضايا" اختراع وتزوير!

نشر في: آخر تحديث:

قال الشيخ عفيف النابلسي، تعليقاً منه على المأساة التي شهدتها "مضايا" بسبب حصار النظام السوري لها هو وحليفه "حزب الله" اللبناني، بأن مايقال عن مجاعة في مضايا هو "اختراع" من قبل وسائل الإعلام.

واعتبر الشيخ النابلسي الذي هو واحدٌ من مؤسسي ميليشيا "حزب الله" اللبناني، بأن ماينشر على وسائل الاعلام بشأن مأساة مضايا هو "تضليل للرأي العام" و"تزوير للحقائق". على ماذكره اليوم الأربعاء، في مقالة له نشرتها جريدة "البناء" اللبنانية التابعة للحزب السوري القومي الاجتماعي.

وخالف الشيخ النابلسي، بتصريحه السالف، كل التقارير الدولية والعربية والسورية، التي تحدثت عن وفيات في مضايا التي حاصرها "حزب الله" وجيش الأسد، وآخرها تقرير في الساعات الأخيرة صادر عن الأمم المتحدة ونشره موقع "العربية.نت" يؤكد فيه التقرير الأممي بأن كل مشاهد مضايا حقيقية ولايرقى اليها الشك، بل هي تعكس آلام السوريين وعذابهم وموتهم وتحول بعضهم الى هياكل عظمية بسبب حصار ميليشيا "حزب الله" بمساندة من جيش النظام للمدينة التي كادت أن تتحول الى مدينة أشباح بفعل هذا الحصار.

يشار إلى أن الشيخ عفيف النابلسي هو أحد المشاركين في تأسيس ميليشيا "حزب الله" اللبناني وكان في فترة سابقة واحداً من قيادييه البارزين، وسبق له أن كان وكيلاً عاماً للسيد محمد باقر الصدر.