.
.
.
.

مجلس الأمن يستمع لتقرير دي ميستورا حول مفاوضات سوريا

باريس تدين استمرار دعم روسيا للأسد.. وموسكو تنتقد وفد المعارضة السورية

نشر في: آخر تحديث:

عقد مجلس الأمن الدولي جلسة مغلقة استمع فيها مندوبو الدول الأعضاء إلى إفادة عبر الفيديو كونفرانس إلى ممثل الأمين العام إلى سوريا ستيفان دي ميستورا. وقدم المبعوث الأممي تقريراً عن مسار مباحثات "جنيف 3" التي قرر تعليقها حتى 25 من الشهر الجاري.

عقب الاجتماع اتهم المندوب الفرنسي لدى مجلس الأمن فرانسوا ديلاتر موسكو والأسد بعرقلة المفاوضات من خلال تصعيدهما للعمليات العسكرية، بما في ذلك قصف وحصار حلب، مؤكداً على ضرورة التزام الأسد بقرار مجلس الأمن.

من جهته، انتقد المندوب الروسي لدى الأمم المتحدة، فيتالي تشوركين، وفد المعارضة السورية، معتبراً أنه لم يكن يمثل كل أطراف المعارضة. وأكد تشوركين نية بلاده الاستمرار بعملياتها العسكرية في سوريا.

كما كشف أن موسكو ستقدم خلال اجتماع ميونيخ المقبل اقتراحات تتعلق بوقف إطلاق النار في سوريا.

كذلك أشار تشوركين إلى أن دي ميستورا لم يحمل الغارات الجوية الروسية مسؤولية فشل محادثات جنيف 3. ووصف المندوب الروسي ضربات التحالف الدولي ضد تنظيم "داعش" في سوريا بغير المشروعة، مشيراً إلى أن التحالف لم يحصل على موافقة دمشق، فيما اعتبر الغارات الروسية في سوريا مشروعة، كونها جاءت بطلب من دمشق مباشرة.