.
.
.
.

3 قتلى بقصف لمستشفى تدعمه منظمة اطباء بلا حدود بسوريا

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت منظمة أطباء بلا حدود الثلاثاء مقتل 3 أشخاص وجرح 6 على الأقل الجمعة في قصف جوي لمستشفى تدعمه في بلدة طفس في محافظة درعا بجنوب سوريا.

وقالت المنظمة إن ضرب المستشفى "المرفق الصحي الأخير الذي تعرض للقصف في سلسلة الغارات الجوية في جنوب سوريا"، أدى إلى "أضرار جزئية في مبنى المستشفى ووضع سيارة الإسعاف المستخدمة بكثافة خارج الخدمة".

وأضافت أن "أكثر من 20 ألف شخص هربوا من مدينة طفس إلى الأرياف المحيطة بها خوفاً على أرواحهم".

ودمر 177 مستشفى وقتل حوالي 700 من الطواقم الصحية منذ اندلاع النزاع في سوريا في 2011، حسب تقديرات منظمة سورية للعمل الإنساني.

ولم توضح أطباء بلا حدود أن هوية الطائرة أو الطائرات التي قصفت المستشفى.
وقالت إنه "منذ بداية العام الحالي فقط تم قصف 13 مرفقاً صحياً في سوريا".
وصرح عبيدة المفتي رئيس اتحاد منظمات الاغاثة والعلاج الطبي أن الضربات الروسية خصوصا لا توفر هذه المباني. وقال "منذ بداية الضربات الروسية قبل أربعة اشهر، دمر 29 مستشفى وقتل 20 من أفراد الطواقم الطبية".