واشنطن: طلبنا من بوتين وقف قصف المعارضة المعتدلة بسوريا

رئيسا أميركا وروسيا يدعوان لتعاون وزارتي دفاع بلديهما ضد "داعش"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال البيت الأبيض، الأحد، إن الرئيس الأميركي باراك أوباما ناقش أزمة سوريا مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين عبر الهاتف بما في ذلك أهمية الإسراع بإيصال مساعدات إنسانية للبلاد والحد من الضربات الجوية.

وقال البيت الأبيض في بيان: "شدد الرئيس أوباما تحديداً على أهمية أن تلعب روسيا الآن دوراً بناء بوقف حملتها الجوية ضد قوات المعارضة المعتدلة في سوريا".

وكانت الرئاسة الروسية (الكرملين) قد أعلنت في وقت سابق الأحد أن الرئيسين الروسي والأميركي قد بحثا في اتصال هاتفي القضية السورية، حيث أبلغ بوتين أوباما أنه "من المهم تشكيل جبهة موحدة لمواجهة الإرهاب". وقد دعا الرئيسان إلى تعاون وزارتي دفاع البلدين لمحاربة "داعش".

وأضاف بيان الكرملين أن الرئيسين قيما بإيجابية المحادثات بشأن سوريا، التي جرت في ميونيخ في 11 و12 فبراير، ودعما جهود تنفيذ وقف إطلاق النار.

وقد اتقفا على "تعزيز التعاون الدبلوماسي وغيره لتنفيذ اتفاق ميونيخ بشأن سوريا"، بحسب البيان.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.