الرئيس الفرنسي يستقبل شخصيات قلقة بشأن حلب

نشر في: آخر تحديث:

استقبل الرئيس الفرنسي، فرنسوا هولاند، في قصر الإليزيه، رئيس معهد العالم العربي جاك لانغ وعدة شخصيات من عالم الثقافة للتباحث معهم حول الوضع في سوريا، وعلى الأخص منطقة حلب.

وحضر اللقاء وزير الثقافة السابق جاك لانغ، ووزير الصحة السابق جاك راليت، ومصممة الرقص ماغي ماران، ومديرة المسرح آريان منوشكين، والمخرج السينمائي ارنو ديبليشان والممثلات آن الفارو ودومينيك بلان والممثل مارسيل بوزونيه، والمخرج وممثل دينس بوداليديس، والممثل الشهير ميشيل بيكولي، وكلها شخصيات أرسلت يوم 18 فبراير الجاري رسالة مفتوحة إلى الرئيس الفرنسي تطلب منه اتخاذ كل ما يمكن في إمكانية فرنسا، وشركائها الأوروبيين، لضمان حماية الشعب السوري وأهالي منطقة حلب المدنيين.

وفي الرسالة التي ستنشر كاملة يوم غد الاثنين 22 فبراير في صحيفة "ليبراسيون"، تدعو فرنسا للتدخل في مجلس الأمن التابع لمنظمة الأمم المتحدة للمطالبة بوضع حد فوري لقصف الطيران الروسي وطيران نظام الأسد على البلد كله، ورفع الحصار عن حلب، وإنهاء الحصار المفروض على المدن الأخرى، والسماح بالدخول الحر للمساعدات الإنسانية إلى جميع المناطق.

وخلال هذه المقابلة، أعرب جاك لانغ وبقية الشخصيات الثقافية عن عمق قلقهم إزاء مصير المدنيين السوريين، بمن فيهم اللاجئون والمشردون، وأكد الوفد على ضرورة ملاحقة مروجي جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية في سوريا.