.
.
.
.

الأسد يؤكد لبوتين استعداده لاحترام وقف إطلاق النار

الكرملين: الأسد وبوتين بحثا مواصلة القتال ضد داعش والنصرة والجماعات الإرهابية

نشر في: آخر تحديث:

أكد رئيس النظام السوري بشار الأسد للرئيس الروسي فلاديمير بوتين استعداده لاحترام الاتفاق الأميركي الروسي على وقف إطلاق النار في سوريا، على ما أعلن الكرملين الأربعاء.

وأفاد الكرملين في بيان صدر إثر مكالمة هاتفية بين الرئيسين أن الأسد "أكد بصورة خاصة أن الحكومة السورية على استعداد للمساهمة في تنفيذ وقف إطلاق النار".

وأضاف الكرملين أن الرئيسين أكدا على أهمية قتال تنظيم "داعش" و"جبهة النصرة" والجماعات "الإرهابية" الأخرى "بشكل متواصل وبلا هوادة".

وفي سياق متصل، قال ديمتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين، إن التعاون في حل الأزمة السورية يساعد في زيادة الثقة المتبادلة بين روسيا والولايات المتحدة.

وكان مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السورية أفاد الثلاثاء في بيان عن قبول الحكومة السورية "بوقف الأعمال القتالية، على أساس استمرار الجهود العسكرية بمكافحة الاٍرهاب ضد داعش وجبهة النصرة والتنظيمات الإرهابية الأخرى المرتبطة بها وبتنظيم القاعدة وفقاً للإعلان الروسي الأميركي".

وأبدت الحكومة السورية في البيان "استعدادها لاستمرار التنسيق مع الجانب الروسي لتحديد المناطق والمجموعات المسلحة التي سيشملها هذا الوقف طيلة مدة سريانه".

وأكد الرئيس الروسي الاثنين أن روسيا "ستفعل كل ما يلزم" لكي تتقيد سوريا باتفاق وقف إطلاق النار، مبدياً الأمل بأن "تفعل الولايات المتحدة الشيء نفسه" مع الفصائل السورية المسلحة المعارضة.

وجاء الإعلان عن وقف إطلاق النار بعد ثلاثة أسابيع من فشل المفاوضات السورية في جنيف بين وفدي الحكومة والمعارضة.