.
.
.
.

روسيا في سوريا بأحدث الأنظمة الدفاعية.. وانسحابها جزئي

نشر في: آخر تحديث:

نقلت وكالة الإعلام الروسية عن نيكولاي بانكوف نائب وزير الدفاع الروسي قوله اليوم الثلاثاء إن سلاح الجو الروسي سيواصل قصف الأهداف المرتبطة بتنظيم داعش والجماعات الإرهابية الأخرى في سوريا رغم انسحاب جزئي للقوة الروسية.

وأدلى بانكوف بالتصريحات بعد يوم من إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن "الجزء الرئيسي" من القوة العسكرية الروسية في سوريا سيبدأ في الانسحاب.

ونقلت الوكالة عن بانكوف قوله "تحققت نتائج إيجابية معينة. وبدت فرصة حقيقية لإنهاء هذا الصراع الممتد". وأضاف في مراسم بقاعدة حميميم الجوية الروسية في سوريا "أُنجزت المهمة. لكن لا يزال من السابق لأوانه الحديث عن انتصار على الإرهاب. الطيران الروسي عليه مهمة مواصلة شن الضربات على المنشآت الإرهابية".

وأعلن الكرملين أن الجيش الروسي سيحتفظ ب"أحدث" أنظمته للدفاع الجوي في سوريا، دون أن يؤكد رسميا ما إذا كان الأمر يتعلق ببطاريات صواريخ من طراز اس-400.

وصرح سيرغي ايفانوف رئيس المكتب الرئاسي في الكرملين "سنحافظ على حماية فاعلة للقسم المتبقي في سوريا من القوات، خصوصا من خلال وسائل حماية برية وبحرية وجوية"، حسب ما نقلت عنه وكالات الأنباء الروسية.