.
.
.
.

مقتل "قاضي إعدامات داعش" في الرقة

نشر في: آخر تحديث:

قتل فجر الأحد القيادي في تنظيم داعش فواز الحسن الملقّب بـ"أبو علي الشرعي"، قاضي التنظيم في مدينة الرقة، جراء غارات شنها التحالف الدولي على المنطقة.

وكان "أبو علي الشرعي" أحد المحكومين في سجن صيدنايا. وانتسب إلى "جبهة النصرة" ثم أصبح قاضياً لها في منطقة المنصورة بريف الرقة الغربي حيث ذاع صيته وعرف حينها بـ"أبو علي المنصورة"، ومع الظهور الصريح لتنظيم "داعش" وحالة الانشقاقات في صفوف "جبهة النصرة"، انضم "أبو علي" إلى "داعش"، ليتم تعيينه قاضي القضاة في "المحكمة الشرعية" للتنظيم، وفق ما جاء في شبكة سوريا مباشر.

ويعتبر "أبو علي الشرعي" مسؤولاً عن قتل أكثر من 1000 شخص بصفته قاضيا في الرقة وهو المسؤول المباشر عن رمي جثث ضحايا جرائم التنظيم في وادي الهوته القريب من بلدة سلوك في ريف تل أبيض بريف الرقة.

كما عرف عنه بأنه كان يقتل الضحايا بيده بشكل مباشر إما بالذبح أو بطرق غيرها.