.
.
.
.

2000 انتهاك من نظام الأسد للهدنة وكيري يدعو للالتزام

نشر في: آخر تحديث:

في الوقت الذي يستعد المبعوث الدولي ستافان دي ميستورا الذي التقى الهيئة العليا للمفاوضات الأربعاء، لاستنهاض الهمم بغية إعطاء دفعة جديدة للمفاوضات السورية التي لا تشي حتى الآن بأن دربها سالك، أكدت المعارضة السورية أن نظام الأسد ارتكب أكثر من 2000 انتهاك للهدنة في سوريا. وقال رئيس وفد الهيئة العليا السورية للمفاوضات إن النظام ارتكب أكثر من 2000 انتهاك لوقف إطلاق النار وأسقطت 420 برميلاً متفجرا في مارس فقط.

من جهته، دعا وزير الخارجية الأميركي جون كيري يوم الأربعاء جميع الأطراف في الحرب المستمرة منذ 5 أعوام في سوريا إلى الالتزام بوقف الاقتتال وإعطاء محادثات السلام التي تقودها الأمم المتحدة فرصة.

إلى ذلك، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الأربعاء أن أكثر من 100 مقاتل من جميع الأطراف المشاركين في الحرب قتلوا على مدى 4 أيام من المعارك في محافظة حلب في شمال سوريا.

ومنذ الأحد، أسفرت المعارك حول العيس وخان طومان عن مقتل 61 من الفصائل المسلحة وجبهة النصرة، الفرع السوري لتنظيم القاعدة، فضلا عن 50 جندياً من قوات النظام والميليشيات الموالية له. كما "قتل 34 من داعمي النظام، و42 مسلحا من النصرة خلال الساعات الـ 24 الماضية وحدها".