.
.
.
.

بالفيديو.. العقيد الملقب بالنمر يوبخ محافظ الأسد المدلل

سهيل الحسن يهدد محافظ حمص طلال البرازي في مكالمة هاتفية

نشر في: آخر تحديث:

نشرت يوم الأحد إحدى الصفحات التابعة لعقيد النظام "سهيل الحسن" الملقب بـ "النمر"، فيديو مجهول التاريخ يهدد به محافظ حمص "طلال البرازي" ويهينه أمام عدد من معاونيه وعناصره، في عبارات استهزائية تهديدية واضحة.

وقد تداولت صفحات ومواقع التواصل الاجتماعي هذا الفيديو، من قبل مواقع لمؤيدين ومعارضين لنظام الأسد، يحاولون فهم سبب نشر هذا الفيديو الذي تهان به أعلى سلطة في حمص.

سطلة من أعلى في نظام الأسد؟

"أنا ماني حبيبك"، إجابة كانت من العقيد لمحافظ حمص الذي كان الضعف والخوف يتملك قلبه في أثناء حديثه، فكيف لحديث أن يدور بين الرئيس والمرؤوس بهذا الشكل، "ربع ساعة إذا ما كنت هون تعتبر حالك مطلوب لكل الجهات يلي عندي، وتعتبر حالك بالسجن"، عبارة قالها "الحسن" لرأس النظام في محافظة حمص، في حين يعد محافظ حمص هو ممثل ونائب لرئيس الجمهورية في نظام الأسد، وأي إهانة له تعد إهانة لرأس النظام الذي باتت تسيطر عليه جهات تشبيحية تتبع لفلان وفلان ولم يعد هناك احترام للرتبة والمنصب.

الفساد الداخلي تهمة سهيل لمحافظ حمص

وقد وجه "سهيل الحسن" إلى "البرازي" تهمة التقصير بعمله ومهامه وواجبه معبراً في حديثه معه إلى أن الانتظار الطويل قد أفرغ صبر "النمر"، وقد وجب توجيه التوبيخ والإهانة لعدم تواجد المحافظ في مكان عمله مطالباً محافظ حمص باحترام نفسه.

وبات من المتوقع للفساد الداخلي الذي تغلغل في نظام أصله فاسد، أن تبان عورته ولكن هذه المرة بلسان أحد رموزه الذي اتهم رئيسه بالفساد، أمام جنود وضباط وإعلام صور ونشر هذا الفيديو في حادثة لم يعرف أحد من المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي الغاية من نشره في عملية لم يسبق حصولها بتصوير أحد رموز النظام يشتم رمزاً آخر يعلوه سلطة، خصوصاً بعد السياسة الشديدة التي اتبعها نظام الأسد محاولاً الحفاظ على ترابط ومتانة العلاقة المهترئة بين مؤسساته العسكرية والمدنية.